جمعية النور للتنمية والتضامن


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أبواب المدينة: من خنيفرة إلى الراشيدية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ennour
Admin
avatar

عدد المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 03/05/2008
العمر : 40

مُساهمةموضوع: أبواب المدينة: من خنيفرة إلى الراشيدية   الإثنين يونيو 23, 2008 11:28 am

أبواب المدينة: من خنيفرة إلى الراشيدية


نطرق رفقة سعيد بلفقير أبواب مدن أخرى، نتعرف على ماضيها وحاضرها، عاداتها وتقاليدها، وعلى طبيعتها وجغرافيتها. رحلتنا ستبدأ من مدينة خنيفرة مرورا بمريرت، تمحضيت، ميدلت، الريش ثم الراشيدية. الخميس 10 ماي في 10 و10 دقائق ليلا

تقع مدينة خنيفرة أو عاصمة زيان في جبال الأطلس المتوسط، ارتبط اسمها بالمقاومة القوية التي أبداها سكان المنطقة في مواجهة المستعمر، حيث هزموا الجيش الفرنسي في معركة الهري سنة 1914 وألحقوا به خسائر كبيرة.

مريرت، المدينة الواقعة على بعد حوالي 30 كيلومترا من مدينة خنيفرة، عرفت هي الأخرى بدفاعها عن الوطن ضد المستعمر الفرنسي، سنمضي بعض الوقت في هذه المدينة الصغيرة التي ستحكي لنا تاريخها النضالي لطرد المستعمر، قبل أن نتوجه إلى تمحضيت المحطة الثالثة في هذه الرحلة التي ستقودنا إلى مدينة الراشيدية.

تمحضيت معروفة بنشاطها الفلاحي وخاصة تربية المواشي، حيث يعمل سكان هذه القرية الصغيرة المتواجدة في عمق جبال الأطلس، على تربية سلالة خاصة من الأغنام تحمل اسم المنطقة.

ومن تمحضيت إلى ميدلت، المدينة التي تنظم سنويا "موسم التفاح" وهو المنتوج الذي تعرف به المنطقة.
ميدلت هي أيضا مدينة سياحية تتميز بطبيعة جبلية أخاذة، حيث سيزور فريق البرنامج عدة أماكن من بينها موقع جعفر ومضيق أحولي.

نحط الرحال بعد ذلك بمدينة الريش لنزور زاوية سيدي حمزة، الولي الصالح الذي تشتهر به هذه المدينة.

نحن الآن على بعد حوالي 60 كيلومترا من مدينة الراشيدية أخر محطة في هذا السفر.
تأسست مدينة الراشيدية سنة 1956، وتقع في الجنوب الشرقي للمغرب، وكانت تعرف سابقا بقصر السوق، يحدها شرقا إقليم فكيك وغربا بني ملال وأزيلال.
تتميز هذه المدينة بهندستها المعمارية التي تطبع معظم مدن المنطقة، وبقصورها المتعددة: قصر مسكي، قصر الفدا، قصر كلميمة...، كما تتميز أيضا بمؤهلات سياحية مهمة وبتنوع عادات وتقاليد سكانها

_________________
اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ [النور:35]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ennour.montadamoslim.com
 
أبواب المدينة: من خنيفرة إلى الراشيدية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعية النور للتنمية والتضامن :: منتدى اعرف وطنك :: بلادي-
انتقل الى: